دورات مجانية

دورة مجانية في صحافة الهاتف المحمول

تقديم:

سنتطرق على موقع شعاع لصحافة الهاتف المحمول، ومدى انتشارها وتأثيرها. يعتبر الهاتف المحمول من أكثر الوسائل الإلكترونيّة تأثيرًا بالإعلام الحالي، وذلك استنادًا الى معايير كثيرة، وبما أنّ هذا الجهاز الذكي طبع مكانته الخاصّة في عالم الصحافة الجديد، بتنا نسمع بـ”صحافة الهاتف المحمول” كزاوية إعلاميّة مستقلّة بحدّ ذاتها.

لذا سنفرد هذا المقال على منصة شعاع للحديث عن هذا النوع الجديد من الصحافة، قبل أن نحيلكم على دورة مميزة في هذا المجال.

تحول الهاتف المحمول إلى أداة إعلامية متكاملة، خاصة أن صحافة الهاتف المحمول في مرحلة نمو بفضل تطوير تقنيات وتطبيقات جديدة، ولا تنفك الهواتف المحمولة تجتاح العالم مؤكدة بذلك مكانتها في العصر المعاصر والحديث، ومؤخرًا دخلت ميدان الإعلام وأحدثت ثورة في عالم الصحافة والأفلام والتصوير الفوتوغرافي، حتى أصبحت قادرة على إنتاج أعمال إعلامية متكاملة. إن حركة صغيرة أصبحت قادرة على بلورة المفهوم بطريقة مثيرة، ويذكّر صعودها ونجاحها السريعان بالانفجار الذي شهده استهلاك الفيديو على الأجهزة المحمولة.

دعنا نتعرف قليلا من خلال منصة شعاع على الكيفية التي ولج بها الهاتف المحمول عالم الصحافة، حتى نشأت لدينا صحافة الهاتف المحمول.

 كيف دخلت الهواتف إلى مجال الإعلام؟

لقد دخلت الهواتف المحمولة ميدان العمل الإعلامي تدريجيًّا ابتداءً من خدمات الرسائل العاجلة، قبل عدة سنوات، وأخذت بالتطور، حتى أصبح الهاتف المحمول مؤسسة كاملة لصناعة الأخبار، وحتى في التلفزيون يمكن من خلاله تنفيذ حوار كامل وإجراء العمليات الفنية “المونتاج والصوت” والبث، فلم تعد هناك حاجة إلى مكتب وأموال، وانبثقت إلى الوجود صحافة الهاتف المحمول.

 إن القدرة الواسعة التي تتمتع بها التكنولوجيا الحديثة من الممكن اليوم أن تزيل كل الحواجز، للوصول إلى وسائط الإعلام وخلق روابط وثيقة بينها، لدرجة أنه يتم استعمال كل التقنيات من إعداد وإخراج الأفلام واعتمادها في مجال الصحافة، في حين تجاوزت الصحافة الحواجز نحو الأفلام، الشيء ونفسه ينطبق على علاقة الصحافة مع التصوير، مما خلق نقلة نوعية تمخضت عنها صحافة الهاتف المحمول.

إننا نحن أيضا على موقع شعاع، نعتمد كثيرا على الهاتف المحمول، في جمع ومشاركة المعلومات، وبذلك فإن انتشار صحافة الهاتف المحمول بات أمرا واقعيا.

ما مستقبل صحافة الهاتف؟

 لقد بدأت ثورة صحافة الهاتف المحمول في التحقق على أرض الواقع مهددة الطرق التقليدية في العمل، فالصحفي الأمريكي جيف روث الذي يعمل مديرًا للتحرير في محطة فوكس نيوز التي تعد من أبرز التجارب  الناجحة مع صحافة الهاتف المحمول، والذي يعدُّ من أبرز روادها، بدأ صحفيًّا تلفزيونيًّا بالمعنى التقليدي لسنوات طويلة قبل أن يواكب التطور التقني الذي غيّر من طبيعة العمل الصحفي بشكل جذري، ففي غرف الأخبار التقليدية يجتمع عدد كبير من العاملين ملتفين حول مكاتبهم، محملقين في أجهزة الكمبيوتر وبجانبهم الطابعات والأوراق، مستغرقين في البحث عن قصة تستحق أن تعرض على الشاشة، يخرج بعد ذلك المحرر مع الفريق الفني لتسجيل القصة الصحفية المطلوبة، ويصف روث أسلوب العمل هذا بالممل الذي يجب أن يتغير، ويقول: “لست بحاجة إلى كل هذا الفريق، ولديك هاتفك المحمول ، وقتٌ وجهدٌ ضائع يقضيه المحرر في الذهاب من المحطة وإليها، والخروج بفريق فني كامل. على المحررين البقاء في أماكنهم وإرسال كل ما يريدون بضغطة زر”.

بعد أن تعرفنا بشكل سطحي على صحافة الهاتف المحمول، حان الوقت على منصة شعاع، لإطلاعكم على واحدة من أفضل الدورات المجانية التي يقدمها معهد الجزيرة للإعلام، وهي دورة صحافة الهاتف المحمول.

عن هذه الدورة:

“أنا الآن وسط السوق. كما ترون، الحياة عادت إلى طبيعتها بعد رفع القيود التي فرضتها جائحة كورونا على المتاجر والمحالّ. رافقوني في جولة سريعة للتحدث مع الباعة”.

لم تكن تغطيتي الصحفية يوما بهذه المرونة. ها أنا أتجول بين الناس بحريّة. أقترب منهم دون حواجز. فعُدتي صغيرة ومألوفة.

بميزانية تقرب من الصفر، أملِك إمكانية الإبداع دون حدود. وفي عين المكان، أُنجز مهمتي على أكمل وجه. كبسة واحدة وقصتي الصحفية ستبلغ المئات وربما الآلاف من البشر.

يقال إنّ الصحافة تمرّ بأصعب مراحلها. ربما. ولكنها أيضا أكثر المراحل متعة على الإطلاق. متعة اختبار تقنيات وسرديات جديدة، كل يوم.

إذا كنت تملك جرأة المغامرة والخوض في أحد أهم محددات مستقبل الصِحافة، انضم إليّ في دورة صِحافة الهاتف المحمول.

المهارات التي تغطيها الدورة:

  • التعرف على مفهوم صحافة الهاتف المحمول: نقاط القوة ونقاط الضعف.
  • التعرف على معايير اختيار الهاتف المحمول.
  • التعرف على القواعد التقنية للتصوير الفوتوغرافي عبر الهاتف المحمول وأبرز تطبيقات تحرير الصورة.
  • اكتساب مهارات تصوير الفيديو عبر الهاتف المحمول وأبرز برامج المونتاج.
  • التعرف على تطبيقات عامة يحتاجها الصحفي لكتابة النصوص وإرسال المواد وتسجيل المقابلات عبر الهاتف المحمول.

المحاضرة:

فاتن جباعي: صحفية فيديو بمعهد الجزيرة للإعلام، وعملت كمدربة مع عدد من الأكاديميات والمنظمات غير الحكومية الدولية..

التسجيل:

يمكنكم التسجيل في هذه الدورة على معهد الجزيرة للإعلام من خلال الضغط هنا.

يمكنكم الإطلاع على المزيد من الدورات المجانية على موقع شعاع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هل توافق على استخدامنا لملفات تعريف الارتباط؟
نعم